علوم وتكنولوجيا

وزير خارجية رومانيا تيودور ميليشكانو ان بلاده تبذل جهودا كبيرة للبحث عن المواطن الكويتي محمد البغلي

قال وزير خارجية رومانيا تيودور ميليشكانو اليوم الخميس ان بلاده تبذل جهودا كبيرة للبحث عن المواطن الكويتي محمد البغلي الذي اختفى في ظروف غامضة في رومانيا منذ اغسطس 2015 مؤكدا ان الأجهزة الامنية المختصة تتابع الموضوع بكل عناية للكشف عن مصيره.
جاء ذلك خلال استقبال الوزير ميليشكانو سفير دولة الكويت لدى رومانيا طلال الهاجري الذي سلمه رسالة خطية من الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي تتضمن التهنئة باعادة تعيينه بالحكومة الرومانية الجديدة اضافة الى دعوته لزيارة الكويت.
ونقل الهاجري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عن ميليشكانو تشديده على ان دولة الكويت تعد شريكا استراتيجيا مهما لبلاده معربا عن ارتياحه لمستوى التعاون الدبلوماسي القائم بين البلدين في ضوء اختيار الكويت لعضوية مجلس الامن الدولي حاليا.
كما نقل عن وزير الخارجية قوله ان رومانيا تعول على دعم الكويت وباقي اصدقائها حول العالم لترشحها لعضوية مجلس الامن للفترة من 2020 الى 2021 وذلك بعد انتهاء عضوية الكويت الحالية في المجلس الدولي.
واشاد الوزير ميليشكانو بدور دولة الكويت لحل الازمة الخليجية والحفاظ على وحدة منطقة الخليج وامنها مؤكدا دعم بلاده جهود دولة الكويت في قضايا الشرق الاوسط ومنها الوضع الراهن بسوريا والقضية الفلسطينية ودعم حل الدولتين.
وأوضح السفير الهاجري ان اللقاء بين الجانبين تناول جملة من المواضيع ذات الاهتمام المشترك منها دعوته السلطات الرومانية الى بذل جهود اكبر للبحث عن المواطن الكويتي البغلي المختفي في رومانيا في ظروف غامضة منذ اغسطس 2015.
وجدد التأكيد ان قضية المواطن البغلي تحظى باهتمام رسمي وشعبي كبيرين معربا كذلك عن تقديره لمساعي السلطات الرومانية وجهودها المبذولة لاجلاء هذه القضية.
واضاف انهما بحثا ايضا خلال اللقاء سبل دعم التعاون الاقتصادي وتشجيع زيادة المبادلات التجارية بين البلدين حيث تم بحث مسألة اقامة منتدى اقتصادي مشترك بين البلدين ودعوة رجال الاعمال لتبادل الزيارات لاستكشاف فرص الاستثمار.
كما ذكر السفير الهاجري انهما اتفقا على تعزيز التعاون التجاري في مجالات الثروة الحيوانية بما يخدم مشروعات الامن الغذائي معربا عن الامل في تعزيز التبادل التجاري بين البلدين في المستقبل وبما يتماشى مع مستوى العلاقات السياسية المتميزة بينهما.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى