علوم وتكنولوجيا

أوزباكستان: الإفراج عن صاحب أطول فترة سجن لصحافي في العالم

3-3-2018 كدت مجموعة الدفاع عن حقوق الإنسان في طشقند ايزغوليك يوم أمس (الجمعة)، الإفراج عن الصحافي الأوزباكستاني يوسف روزيمورادوف بعد أن أمضى 19 عاماً في السجن.


وكتب عبد الرحمن تاشانوف أحد مسؤولي المجموعة في تدوينة على فيسبوك «أُفرج عن يوسف روزيمورادوف من سجنه في مدينة شيرشيك قرب طشقند في 22 فبراير (شباط). وهو بخير».
وبحسب لجنة حماية الصحافيين، فإن روزيمورادوف أمضى أطول فترة سجن لصحافي في العالم، وكان يعمل لصحيفة (ارك) اليومية المعارضة المحظورة، وسجن في 1999 بعد اتهامه بمحاولة قلب الحكومة، وهي اتهامات يقول داعموه أنها لا اساس لها من الصحة، وتم تمديد فترة محكوميته في 2014.
وكان قد أفرج في فبراير (شباط) 2017، عن مدير تحرير الصحيفة السابق محمد بيرجانوف الذي أوقف أيضا في 1999، وأفرج عنه بعد 18 عاماً من السجن.
وتم جلب الصحافيين اللذين كانا في المنفى في أوكرانيا، في ظروف قال داعموهما أنها اقرب إلى الخطف.
وكانت أوزباكستان تحت سلطة إسلام كريموف الذي حكمها بقبضة من حديد لمدة 27 عاماً، وحتى وفاته في سبتمبر (أيلول) 2016.
وصدرت عن خلفه شوكت ميرضيائيف الذي انتخب في ديسمبر (كانون الأول) 2016، إشارات مرونة خجولة، حيث عفا عن عشرات المساجين السياسيين وقال إنه يريد إصلاح اقتصاد البلاد التي تهيمن الدولة فيها على كل شيء، إلا أن المحللين لا يتوقعون إصلاحات سياسية حقيقية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى