سوريا

مركز المصالحة: المسلحون قد يسمحون لبعض المدنيين بالمغادرة مقابل خروجهم من المنطقة

دعا مركز المصالحة الروسي في سوريا، اليوم الأحد، 11 مارس/آذار، الجماعات المسلحة في الغوطة الشرقية للخروج من المنطقة والسماح للمدنيين بالمغادرة.

وأعلن الناطق باسم مركز المصالحة الروسي في سوريا ، اللواء فلاديمير زولوتوخين، "عن تقدم عملية المفاوضات مع المسلحين حول إخراج المدنيين من الغوطة الشرقية، وأن جزء من الفصائل المسلحة يبحث إمكانية إخراج عشرات المدنيين من المنطقة مقابل إمكانية خروج المسلحين مع عائلاتهم".

 

وقال زولوتوخين للصحفيين: "مركز المصالحة بين الأطراف المتنازعة والعسكريين السوريين يواصلون المفاوضات مع أعضاء الفصائل المسلحة في الغوطة الشرقية حول إخراج المدنيين من المنطقة. ويبحث المسلحون إمكانية إخراج عشرات السكان مقابل إمكانية مغادرة المنطقة مع عائلاتهم مع ضمانات أمنية".

وكان المركز الروسي للمصالحة في سوريا، التابع لوزارة الدفاع الروسية، أعلن أنه يجري مفاوضات مع قادة الجماعات المسلحة في الغوطة الشرقية لإخراج دفعة جديدة من المسلحين من هناك، مضيفاً أن قذائف المسلحين قتلت مدنيا في دمشق خلال 24 ساعة مضت.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى