الكيان الاسرائيلي المحتلفلسطين المحتلة

جيش الاحتلال الاسرائيلي يهدد باستهداف المتظاهرين على حدود غزة

هدد جيش الاحتلال الاسرائيلي اليوم الاربعاء باستهداف المتظاهرين الفلسطينيين على حدود قطاع غزة خلال مظاهرات لإحياء ذكرى (يوم الارض).
وقال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غادي آيزنكوت في تصريح أوردته صحيفة (معاريف) الإسرائيلية على موقعها الالكتروني "إذا حاول المتظاهرون اجتياز الجدار الإلكتروني في محيط قطاع غزة أو إلحاق الضرر بالبنى التحتية العسكرية في المنطقة سيتم استخدام الرصاص الحي لتفريقهم".
وأضاف أن "الجيش الإسرائيلي سينشر قوات كبيرة على حدود غزة لمنع تدفق المتظاهرين صوب الجدار ومحاولتهم اجتيازه" مشيرا الى أن اكتمال بناء جدار في محيط قطاع غزة في نهاية العام الحالي.
وأوضح انه جرى وضع أكثر من 100 قناص من جميع الوحدات في الجيش الاسرائيلي والوحدات الخاصة مؤكدا ان التعليمات تقضي "بإطلاق النار إذا تشكل خطر على الحياة".
من جهتها أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم رفع حالة الاستعداد في جميع المستشفيات والمراكز الصحية والنقاط الطبية في محافظات قطاع غزة تحسبا لاعتداءات اسرائيلية على المتظاهرين في ذكري (يوم الارض).
وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة في تصريح صحفي إن الوزارة رفعت حالة الاستعداد التامة بين طواقمها لمواكبة فعاليات مسيرة العودة الكبرى بعد غد الجمعة.
وكان جيش الاحتلال الاسرائيلي قد حذر في وقت سابق من الاقتراب لمسافة 300 متر قرب السياج الفاصل داخل قطاع غزة في حين اكدت اللجنة التنسيقية لمسيرة (العودة الكبرى) التي ستنطلق في ذكرى (يوم الارض) خلال تصريحات سابقة ان الفعاليات ستقام على بعد 700 متر من الحدود.
ويحيي الفلسطينيين بعد غد الجمعة الذكرى ال42 ليوم الارض في جميع المناطق الفلسطينية وداخل المناطق المحتلة عام 1948 والذي تعود احداثه لعام 1976 بعد ان قامت إسرائيل بمصادرة آلاف الدونمات من الأراضي في نطاق حدود مناطق ذات أغلبية سكانية فلسطينية.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى