الكويت

الخارجية: دولة الكويت تحترم وتتفهم الموقف الأمريكي بشأن الاتفاق النووي مع ايران

(كونا) — قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية اليوم الاربعاء ان دولة الكويت تحترم وتتفهم الموقف الامريكي بشأن الاتفاق النووي مع ايران مشيرا الى اعلان الرئيس الامريكي انسحاب بلاده من الاتفاق.
وأضاف المصدر في تصريح نقله بيان للخارجية الكويتية انه "إذا كانت الولايات المتحدة قد اقترحت بعض التعديلات التي لم يتم اعتمادها وقررت اتخاذ موقف من ذلك الاتفاق فإن دولة الكويت تحترم وتتفهم هذا الموقف الأمريكي خاصة".
وتابع بقوله "نحن نسعى جميعا لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة التي عانت طويلا من الاضطرابات والحروب مع التأكيد على موقف دولة الكويت الثابت والداعي لإخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل".
وبين المصدر ان الكويت تتابع باهتمام بالغ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحابه من الاتفاق النووي مع إيران مشيرا الى ان الكويت رحبت بهذا الاتفاق عندما أعلن عنه عام 2015 لاسيما انه اعتمد من قبل مجلس الأمن الدولي بالقرار رقم 2231.
ولفت الى ان بلاده شددت في حينها على ضرورة وفاء إيران بالتزاماتها الكاملة وفق معاهدة عدم الانتشار النووي واتفاق الضمانات الشاملة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وقال ان الكويت اكدت في ذلك الوقت على ان هذا الاتفاق سيسهم في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة رغم إدراكها بأن هذا الاتفاق لا يزيل قلق دول المنطقة جراء "السلوك الايراني السلبي في التعامل معها".
وأشار الى ان الكويت تؤكد دائما على ضرورة الالتزام بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول واحترام سيادتها وفق ما نصت عليه المواثيق والأعراف الدولية.
وكان الرئيس الامريكي دونالد ترامب اعلن امس ان بلاده قررت الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران وستستأنف العقوبات على طهران.
ويذكر ان مجموعة (1+5) التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن اضافة الى المانيا توصلت مع ايران منتصف عام 2015 لتوقيع اتفاق شامل بينهما ينهي ازمة بين الجانبين استمرت نحو 12 عاما.
ويقضي الاتفاق رفع العقوبات التي يفرضها الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والامم المتحدة على ايران مقابل موافقتها على فرض قيود طويلة المدى على برنامجها النووي. (النهاية)

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى