الكويت

وزير المالية الكويتي يؤكد ضرورة الاستمرار في معالجة مواطن الهدر بالميزانية

أكد وزیر المالیة الكویتي الدكتور نایف الحجرف الیوم الأربعاء ضرورة الاستمرار في معالجة مواطن الھدر في المیزانیة بما یكفل حق المواطنین والأجیال القادمة مع الاستمرار في الخطوات الإصلاحیة الجادة للموازنة العامة للدولة.

جاء ذلك في كلمة للحجرف في (ملتقى المالیة العامة الأول 2018 (الذي عقدته (المالیة) بحضور جمیع الجھات الحكومیة المختصة بإعداد میزانیة الدولة لحثھم على الالتزام بتطبیق تعمیم قواعد إعداد المیزانیة بالنھج السلیم ووفق الأسقف المحددة وضبط الانفاق.

وشدد الحجرف على ضرورة التزام الجھات الحكومیة بتقدیم المیزانیة القادمة لھا في الوقت المحدد مع مراعاة معالجة ملاحظات دیوان المحاسبة ومجلس الأمة تنفیذا لقرار مجلس الوزراء الخاص في ھذا الشأن.

وأضاف أن "وزارة المالیة لیست خزینة تفتح ویصرف منه متى ما أرادت الجھات الحكومیة بل ھي المدیر المالي للدولة وكل جھة مالیة مسؤولة عن التبریر والدفاع عن میزانیتھا القادمة وعن أداءھا أمام (المالیة) والجھات الرقابیة".

وأكد أن "للجمیع دور اساسي في التحكم بمصروفات الدولة ولوزارة المالیة دور توجیھي وإرشادي ورقابي على الجھات الحكومیة" مشیرا إلى أنھا تضع الأطر والاستراتیجیة المالیة العامة للدولة ومتابعة تنفیذ الأداء المالي بكل تفاصیله واصدار تعلیمات لمعالجة مواطن الخلل في المیزانیة.

وقال ان وزارة المالیة والجھات الرقابیة والجھات المشمولة بالرقابة تعد فریقا واحدا في تنفیذ ھذه الاستراتیجیة والتعلیمات مؤكدا أن الجھات التي "لن تتبع ھذه التعلیمات سوف یتم محاسبتھا وفقا للقوانین والقرارات ذات الصلة".

وأضاف أن "تعاون مختلف الجھات لیس خیارا بل لازم وواجب" لافتا الى ان "قرار مجلس الوزراء رقم (1071)واجب على الجمیع ولیس قابلا للاجتھاد".

وأقیم (ملتقى المالیة العامة الاول) بمبادرة خاصة من وزارة المالیة ویھدف إلى تعزیز دورھا الاستراتیجي والإرشادي ومسؤولیاتھا عن إعداد میزانیة الدولة بالشكل السلیم بما یحافظ على استدامة الموارد المالیة للبلاد.

وتضمن الملتقى جلسة حواریة شارك فیھا الوزیر الحجرف إضافة الى الوكیل المساعد لشؤون المیزانیة العامة في (المالیة) صالح الصرعاوي والوكیل المساعد لشؤون المحاسبة العامة في (المالیة) عبدالغفار العوضي والأمین العام للمجلس الأعلى للتخطیط والتنمیة الدكتور خالد مھدي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى