علوم وتكنولوجيا

واشنطن تؤكد أن الرياض تتخذ تدابير لتجنيب المدنيين اليمنيين الخطر (بومبيو)

قال وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو أنه "شهد" أمام الكونغرس بأن السعودية والإمارات، العضوان في التحالف العربي، تتخذان تدابير لخفض المخاطر على المدنيين في عملياتهما العسكرية في اليمن.

وتأتي هذه الشهادة التي يطلبها الكونغرس للسماح للطائرات الاميركية بإعادة تزويد الطائرات الاميركية والإماراتية بالوقود، بعد سلسلة من الضربات التي شنها التحالف وأدت إلى مقتل عشرات المدنيين من بينهم العديد من الأطفال.

في بيان أشار بومبيو إلى أن البلدين "يتخذان اجراءات ملموسة لخفض الخطر على المدنيين والبنية التحتية المدنية التي تتسبب بها العمليات العسكرية لهاتين الحكومتين".

ولم يكشف بومبيو عن مزيد من التفاصيل. لكن التحالف أقر في الأول من أيلول/سبتمبر بارتكاب "أخطاء" في ضربة جوية في آب/اغسطس أدت إلى مقتل 40 طفلاً.

وقتل في القصف الذي استهدف سوقا مكتظة في مناطق شمال اليمن التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون إلى مقتل 51 شخصا، بحسب الصليب الأحمر.

وأدى النزاع في اليمن إلى أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حيث تقدر الأمم المتحدة أن 10 آلاف شخص قتلوا معظمهم من المدنيين منذ أطلق التحالف عملياته العسكرية في 2015.

وأدت غارتان جويتان جنوب ميناء الحديدة التي يسيطر عليها المتمردون على البحر الأحمر في 23 آب/اغسطس إلى مقتل 26 طفلا، بحسب الأمم المتحدة.

وتعرضت الولايات المتحدة إلى انتقادات شديدة بسبب دعمها المستمر للتحالف والذي يشتمل كذلك على تبادل المعلومات الاستخباراتية والتزويد بمعلومات عن الأهداف.

وانتقدت جماعات حقوقية شهادة بومبيو، وتوقعت أن تؤدي إلى سقوط مزيد من المدنيين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى