علوم وتكنولوجيا

بورصة الكويت تنخفض قبل الانضمام لفوتسي وتباين بقية أسواق الشرق الأوسط

انخفضت بورصة الكويت يوم الأحد لتلتقط أنفاسها بعد المكاسب التي حققتها في الآونة الأخيرة قبل الانضمام إلى مؤشر فوتسي راسل للأسواق الناشئة هذا الأسبوع، والمتوقع أن يجذب استثمارات من الصناديق الخاملة.

وستنضم الكويت لمؤشر الأسواق الناشئة على مرحلتين في 24 سبتمبر أيلول و24 ديسمبر كانون الأول. وتقدر أرقام كابيتال إجمالي التدفقات في المرحلتين عند مليار دولار.

وأغلق مؤشر السوق الأول ببورصة الكويت منخفضا 1.4 بالمئة، تحت ضغط أسهم الاتصالات والقطاع المالي.

وأنهى سهم مجموعة زين للاتصالات تعاملات يوم الأحد منخفضا 2.5 بالمئة، في حين فقدت أسهم بيت التمويل الكويتي (بيتك) 2.5 بالمئة وبنك الكويت الوطني 2.4 بالمئة وأجيليتي اثنين بالمئة.

وكسب المؤشر نحو 11 بالمئة منذ بداية العام، وزاد ثمانية بالمئة في الربع الحالي فقط بفضل التدفقات المتوقعة ترقبا للانضمام إلى فوتسي راسل.

وتباين أداء بقية أسواق الشرق الأوسط.

فقد ارتفع المؤشر الرئيسي ببورصة مصر 1.3 بالمئة، بعدما هوى 3.8 بالمئة يوم الأربعاء. ونزل مؤشر دبي 0.1 بالمئة في حين صعد مؤشر أبوظبي 0.2 بالمئة واستقر المؤشر القطري.

وفي مصر، صعد سهم أوراسكوم للاستثمار 9.9 بالمئة بعدما قالت الشركة إن وحدتها في كوريا الشمالية حصلت على إعفاء من الأمم المتحدة. كما قفز سهم أوراسكوم كونستراكشون 9.9 بالمئة.

وفي أبوظبي، ارتفعت أسهم بنك أبوظبي التجاري 0.9 بالمئة وبنك الاتحاد الوطني 0.6 بالمئة. ويجري البنكان محادثات اندماج مع مصرف الهلال غير المدرج.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى