فلسطين المحتلة

عشرون جريحا فلسطينيا في الضفة الغربية المحتلة برصاص جيش الكيان خلال مقاومة تدنيس اسرائيليين لموقع ديني

اندلعت صدامات ليل الاربعاء الخميس عندما قام اسرائيليون بزيارة موقع مزعوم لدى اليهود في الضفة الغربية المحتلة كما أعلن الجيش الاسرائيلي ومصادر فلسطينية الخميس.

وقام نحو 1500 يهودي بزيارة قبر يوسف أو مقام يوسف كما يسميه الفلسطينيون قرب نابلس في شمال الضفة الغربية في وقت متأخر الاربعاء بحماية جنود اسرائيليين كما أوضح الجيش.

وقالت متحدثة باسم الجيش لوكالة فرانس برس "عند مدخل مدينة نابلس حصلت أعمال شغب عنيفة قام خلالها فلسطينيون برشق الحجارة والقاء قنابل حارقة".

وأضافت أن الجيش استخدم وسائل "تفريق أعمال الشغب".

من جهته قال مصدر طبي فلسطيني ان أكثر من 20 فلسطينيا أصيبوا بجروح بينهم صحافيان.

وأظهرت أشرطة فيديو نشرتها وسائل إعلام محلية جرافة تابعة للجيش الاسرائيلي تحترق بعدما ألقى فلسطينيون كما يبدو، عليها زجاجات مولوتوف.

وقال الجيش انه لم يصب أي عنصر في صفوفه.

والقبر مقدس لدى اليهود لكنه يقع في عمق الضفة الغربية المحتلة. وسبق أن شهد الموقع مواجهات متكررة وأحرق في تشرين الاول/اكتوبر 2015 قبل ان يتم اصلاحه لاحقا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى