فلسطين المحتلة

عباس يدعو ترامب للتراجع عن قراراته المتعلقة بالقدس والمساعدات

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الخميس الولايات المتحدة للتراجع عن اعترافها بالقدس عاصمة للكيان الاسرائيلي وقطع المساعدات عن الفلسطينيين قائلا إنها تقوض للصراع.

وقال عباس في كلمته بالاجتماع السنوي لقادة العالم في الأمم المتحدة ”وبمجمل هذه المواقف تكون الإدارة قد تنكرت لالتزامات أمريكية سابقة وكشفت زيف ادعاءاتها بالحرص على الأوضاع الإنسانية للفلسطينيين“.

ومضى يقول ”أجدد الدعوة للرئيس ترامب لإلغاء قراراته وإملاءاته بشأن القدس واللاجئين والاستيطان“.

وانهارت أحدث جولة من محادثات السلام الفلسطينية في عام 2014 وهناك شكوك بشأن ما إذا كان الرئيس دونالد ترامب يمكنه التوصل إلى ما سماه ”اتفاقا نهائيا“ منذ ديسمبر كانون الأول عندما اعترف بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي ثم نقل السفارة الأمريكية إلى هناك في مايو أيار.

ويريد الفلسطينيون إقامة دولة في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية. واحتل الكيان الاسرائيلي هذه الأراضي في حرب عام 1967 وضم القدس الشرقية في خطوة لم تلق اعترافا دوليا. وتعتبر المدينة بشطريها عاصمتها الأبدية.

كان ترامب قد راوغ في حديثه من قبل عما إذا كان يؤيد فكرة حل الدولتين، واحدة للإسرائيليين وأخرى للفلسطينيين، وهو ما استقرت عليه إدارته على مدى عقود.

ويوم الأربعاء قال ترامب في أوضح دعم من جانب إدارته لهذه الفكرة ”يروق لي حل الدولتين. هذا ما أعتقد أنه الأفضل“.

لكن في وقت لاحق من يوم الخميس تراجع ترامب عن ذلك وقال في مؤتمر صحفي في نيويورك إنه منفتح على حل الدولة الواحدة إذا كان هذا ما يفضله الطرفان.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى