علوم وتكنولوجيا

مسؤول اممي سابق يحصل على جائزة الأمير خليفة بن سلمان للتنمية المستدامة

حصل الأمین العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون الیوم الأحد على جائزة الأمیر خلیفة بن سلمان للتنمیة المستدامة لعام 2018 تقدیرا لجھوده وإسھاماتھ في خدمة الإنسانیة وتعزیز مساعي نشر السلام والأمن وتحقیق أھداف التنمیة المستدامة. وقال رئیس الوزراء البحریني الأمیر خلیفة بن سلمان خلال احتفالیة اقیمت بقصر (القضیبیة) بالمنامة ان منح الجائزة للأمین العام السابق للأمم المتحدة یأتي في ضوء سجلھ الحافل بالإنجازات والإسھامات المتمیزة التي أثرت مسیرة العمل الجماعي الدولي نحو تحقیق الأھداف الإنسانیة المشتركة. ونقلت وكالة الأنباء البحرینیة (بنا) عن الأمیر خلیفة القول إن بان كي مون استحق الحصول على الجائزة بجدارة نظیر عطائھ الطویل في تعمیق التعاون الدولي تجاه التنمیة المستدامة مضیفا ان إسھاماتھ المتمیزة أثرت مسیرة العمل الجماعي الدولي نحو تحقیق الأھداف الإنسانیة المشتركة. ووصف الجائزة بأنھا "تعبیر عن الاحتفاء بالشخصیات الجدیرة باحترام وتقدیر العالم نظیر جھودھا ومواقفھا في خدمة الأھداف الإنسانیة النبیلة". وأشاد بتمیز علاقات الشراكة والتعاون بین البحرین وجمیع المنظمات والھیئات الدولیة ذات الصلة بالتنمیة المستدامة مضیفا أنھا شكلت محورا جوھریا في صلب التعاون المثمر بین البحرین ومنظمة الأمم المتحدة. من جانبھ أعرب بان كي مون عن فخره بنیل الجائزة مشیدا بالخطوات المتمیزة التي قطعتھا البحرین على صعید التنمیة وتحسین الخدمات الصحیة العامة وتقویة الترابط الاجتماعي ونشر ثقافة السلام.

وقال بان كي مون بحسب الوكالة ان البحرین عملت على تحسین الظروف المعیشیة والخدمات الاجتماعیة من خلال تبني سیاسات التنمیة الحضریة وتطبیق خطط إسكان اجتماعي شاملة وتوفیر الخدمات الصحیة والتعلیمیة الأساسیة واستخدام الطاقة المتجددة. یذكر ان رئیس الوزراء البحریني أسس ھذه الجائزة التي تمنح كل عامین في عام 2007 دعما لمبادىء التنمیة المستدامة وتقدیرا للجھود المتمیزة التي یبذلھا الأفراد أو المؤسسات في تنفیذ أھداف التنمیة وتعزیز التعاون الدولي في مجالات السلام والأمن والتنفیذ الفعال لمثل ھذه الأھداف.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى