علوم وتكنولوجيا

مسؤول ثقافي كويتي: الرسوم والنقوش الصخرية في الكويت تعود لما قبل الميلاد

قال مدیر ادارة الاثار والمتاحف في المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب الدكتور سلطان الدویش ان المسح والتنقیب الأثري اكتشف كتابات مھمة في ارض الكویت بالخطوط المسماري والآرامي وكتابات جنوب الجزیرة العربیة والكتابة الاغریقیة وكان لھا الفضل الكبیر في وضع سجل لآثار الكویت. واكد الدویش خلال محاضرة (الكتابات والنقوش على ارض الكویت) ضمن فعالیات معرض الكویت الدولي ال 43 للكتاب الثقافیة ان الكتابة تعد اعظم الاختراعات التي توصل الیھا الانسان وذلك لاھمیتھا في توثیق الحقب التاریخیة مشیرا الى ان المسح والتنقیب الأثري اكتشف كتابات مھمة في ارض الكویت. واشار الدویش الى ان الرسوم المنحوتة على اوجھ الصخور المنتشرة في جمیع ارجاء الجزیرة العربیة تعتبر واحدة من اھم الدلالات التي نمتلكھا عن الماضي وتظھر لنا مشاھد من الحیاة الاجتماعیة والثقافیة والاقتصادیة والسیاسیة للمجتمعات البشریة من عصور ما قبل التاریخ وحتى العصر الحدیدي. وقال ان الكتابة المسماریة اھم محصلة حضاریة كبرى حققھا الانسان وكان لھا الفضل الكبیر في وضع اصول التاریخ المدون للبشریة كما تركت اثرا كبیرا على مجمل الحضارة الانسانیة لافتا الى انھ لولاھا لما استطاع الانسان ان یسجل علومھ ومعارفھ وتراثھ وینقلھ الى الأجیال اللاحقة. واوضح ان الكتابة الصوریة ظھرت اولا تم تلتھا الكتابة المعروفة في ھذه الحقبة حوالي 3300 قبل المیلاد وان الانسان عرف الكتابة لأول مرة في مصر وفي سومر جنوب وادي الرافدین وانھا لم تكن أبجدیة صرفة وبرموز تجریدیة في اشكالھا كما ھي علیھ الآن وانما كانت برموز تصویریة مأخوذة من البیئة الطبیعیة. وقال ان الكتابة المسماریة وجدت في مراكز الحضارة الدلمونیة وتركزت في فیلكا والبحرین حیث تم اكتشاف مئات الاختام والألواح والتي تحمل الكتابة السومریة والأكادیة مشیرا الى انھ لم یتم العثور الا على ثلاث نقوش بالخط الأرامي في فیلكا والامارات. وسلط الدویش الضوء على الرسوم والنقوش الصخریة لافتا الى انھا وجدت على سفوح الجبال في بعض مناطق الساحل الغربي من الخلیج العربي وتحمل رسوم وعلامات لاشخاص وحیوانات ومعالم من البیئة المحیطة وعثر في الصبیة شمال الكویت على نقش لقرص الشمس وھو مشابھ لنقش قرص الشمس في خور كلباء في الامارات العربیة المتحدة. واستعرض الدویش مجموعة من الصور لرسومات صخریة عثر علیھا في الكویت ومنھا صخرة امدیرة شمال جون الكویت في منطقة غنیة بالطبیعةومصادر المیاه وتقع على طریق القوافل القدیم وتتوافر فیھا ابار المیاه. واوضح انھ تم العثور على احجار صابونیة من جزیرة فیلكا لصف من الثیران ومجموعة من المتعبدین وھو نحت یشبھ نحت بلاد الرافدین فضلا عن اكتشافات اثریة لأختام تمثل العدید من العصور التاریخیة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى