الولايات المتحدة

واشنطن تعتزم تنفيذ مناورات بالصواريخ المضادّة للسفن قرب أوكيناوا اليابانية (صحيفة)

صورة وزعتها البحرية الأميركية في 30 آب/أغسطس 2017 يظهر فيها صاروخ بالستي متوسط المدى مستهدف في هاواي أثناء تجربة لصواريخ “ستاندرد ميسايل -27” أجريت في 29 آب/أغسطس 2017

 

 

 

أفادت صحيفة يابانية الخميس أنّ الجيش الأميركي يعتزم تنفيذ مناورات بالصواريخ المضادّة للسفن قرب أوكيناوا في أقصى جنوب اليابان، في سابقة تهدف إلى تعزيز قدراته الدفاعية في المحيط الهادئ لمواجهة أي تهديد قد يكون مصدره الصين.

ونقلت صحيفة “سانكي شيمبون” عن مصادر لم تسمّها أنّ واشنطن أبلغت الجيش الياباني بعزمها تنفيذ هذه المناورات بهدف تعزيز قدراتها العسكرية على التصدّي للاستراتيجية الصينية.

وفي السنوات الأخيرة أصبحت السفن الحربية الصينية تجوب بصورة متواصلة في المياه القريبة من أوكيناوا في طريقها إلى الميحط الهادئ.

ويعتبر الخبراء أنّ الأنشطة البحرية الصينية تهدف في مرحلة أولى إلى السيطرة على المياه الواقعة في السلسلة الأولى من من الجزر التي تربط بين أوكيناوا وتايوان والفيليبين، بينما تهدف في مرحلة لاحقة إلى فرض سيطرة أكبر.

وخلال المناورات ستستخدم الولايات المتحدة نظام “هيمراس” الصاروخي العالي الحركة الذي صنعته شركة لوكهيد مارتن.

وأثار صعود القوة العسكرية الصينية قلق جيران العملاق الآسيوي.

وفي العام الماضي اعتبر وزير الدفاع الياباني أن الصين “كثّفت بطريقة أحادية الجانب” أنشطتها العسكرية، وهو اتهام ردّت عليه بكين بالقول إنّ كل ما تقوم به هدفه حصرا الدفاع المشروع عن النفس.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى