علوم وتكنولوجيا

الشرق: الفلسطينيون يرفضون صفقة القرن لتضمنها تنازلات غير مسبوقة تضاف الى خسائر العرب

وتحت عنوان “الصفقة المشبوهة والتوازن الوهمي”، تقول جريدة “الشرق” القطرية في افتتاحيتها “عبثا، تحاول الأطراف الإسرائيلية الأمريكية الترويج لما سمته بصفقة القرن، معتبرة أنها الخطة المثالية لإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي. غير أن أهم طرف معني بالصراع وهو الشعب الفلسطيني يرفض الصفقة التي تتضمن تنازلات غير مسبوقة تضاف إلى خسائر العرب التي لا تأبه بها الإدارة الأمريكية ونعني بها نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة والاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل”.

وتضيف الصحيفة أن “رفض الشارع العربي والإسلامي للصفقة المقترحة من شأنه أن يلقي بظلاله على العلاقات العربية الأمريكية وعلاقات الولايات المتحدة مع العالم الإسلامي بشكل عام، الذي يعتبر القدس قضيته الأولى، والتي يرفض التنازل عنها، وهذا ما أغفله واضع الخطة الذي رأى أنها من مصلحة أمريكا، بيد أن الرفض المتوقع للخطة سيؤثر بلا شك على مصالح أمريكا في المنطقة بانحيازها المطلق للكيان الإسرائيلي المحتل الذي يرفضه الفلسطينيون”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى