الولايات المتحدة

الولايات المتحدة تفرض عقوبات على شركتين جديدتين للشحن وسفينتين تنقلان النفط الفنزويلي إلى كوبا

فرضت الولايات المتحدة اليوم الجمعة عقوبات على شركتين جديدتين للشحن وسفينتين لنقل النفط من فنزويلا إلى كوبا.
وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان إن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لها قرر فرض العقوبات على الشركتين والسفينتين لكونهما “تعملان في قطاع النفط الفنزويلي”.
وأضاف البيان أن وزير الخزانة ستيفن منوشين قرر بالتشاور مع وزير الخارجية مايكل بومبيو احتمال “تعرض الأشخاص العاملين في قطاع الدفاع والأمن في الاقتصاد الفنزويلي للعقوبات”.
وأشار الى أن العقوبات جاءت “كاستجابة مباشرة للاعتقال غير القانوني لأعضاء الجمعية الوطنية وكاستهداف للجهات الفاعلة التي كان لها يد في قطاع الدفاع والاستخبارات في نظام (الرئيس الفنزويلي نيكولاس) مادورو القمعي ويشمل ذلك قطاع النفط الفنزويلي باعتباره عنصرا حاسما في استمرارية مادورو”.
وأوضح منوشين في البيان أن “إجراء وزارة الخزانة اليوم يهدف إلى جعل أجهزة الاستخبارات العسكرية والاستخباراتية في فنزويلا فضلا عمن يدعموها يدركون بأن دعمهم المستمر لنظام مادورو غير الشرعي سيواجه عواقب وخيمة”.
وأكد منوشين أن الولايات المتحدة “ستتخذ المزيد من الإجراءات إذا استمرت كوبا في تلقي النفط الفنزويلي مقابل الدعم العسكري” لافتا إلى أن الطريق لتخفيف العقوبات بالنسبة لأولئك الذين تمت معاقبتهم تتمثل في اتخاذ إجراءات ملموسة وذات معنى لاستعادة النظام الديمقراطي”.
واعتقلت السلطات الفنزويلية ليل الأربعاء النائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية إدغار زامبرانو في خطوة دانتها الولايات المتحدة داعية لإطلاق سراحه فورا.
يذكر أن واشنطن رفعت في وقت سابق من هذا الأسبوع العقوبات التي فرضتها سابقا على المدير العام السابق لجهاز المخابرات الوطنية في فنزويلا مانويل ريكاردو كريستوفر فيغيرا بعد انشقاقه عن نظام الرئيس نيكولاس مادورو.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى