كتاب وآراء

الثورة اليمنية: الوقت وفاتورة التكاليف وحجم الرهانات بالإضافة إلى حجم الدمار ستؤدي لانهيار تحالف العدوان

يقول هشام الهبيشان في الثورة اليمنية: “في الآونة الأخيرة بدأ النظام السعودي يخشى من محدّدات عامل الوقت وفاتورة التكاليف من جهة، ومن جهة أخرى حجم الرهانات والمكاسب التي يتوقع أن يحصل عليها كلّ طرف، كمقابل لمشاركته في تحالف العدوان على اليمن… أبدى بعض حلفاء الرياض المشاركين في هذا التحالف تحفظات كثيرة، من خلف الكواليس، حول الهجمات على أهداف مدنية، وبعض البنى التحتية التي ضربتها المقاتلات السعودية في شكل مقصود أو غير مقصود”.

ويضيف الكاتب أن “إطالة أمد الحرب العدوانية من دون الوصول إلى نتائج فعلية، مع ارتفاع كلفتها والتي تتحمّل السعودية نسبة كبيرة منها، في ظلّ عدم حصول أيّ اختراق رغم طول المدة، ينبئ بأنّ هناك معادلات جديدة بدأت تدخل إلى طبيعة هذا التحالف، ما سيعطي نتائج أكثر سلبية على المدى القصير المنظور للقوى التي تشارك في هذا التحالف أمام شعوبها…ختاماً، إنّ عوامل الوقت وفاتورة التكاليف وحجم الرهانات لكلّ طرف مشارك في هذا التحالف، بالإضافة إلى حجم الدمار والخسائر الحاصلة في اليمن، ستكون سبباً واقعياً ومنطقياً لانهيار هذا التحالف”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى