الولايات المتحدةتركياروسياسوريا

الحرب على سوريا: القوات الروسية تباشر دورياتها في الشمال قرب الحدود التركية

سيّرت القوات الروسية الأربعاء أولى دورياتها في شمال سوريا قرب الحدود مع تركيا غداة التوّصل الى اتفاق بين أنقرة وموسكو أفقد الأكراد عملياً السيطرة على مناطق واسعة في شمال شرق سوريا.

وفقدت القوات الكردية، التي كانت تسيطر على نحو ثلث الأراضي السورية منذ أسبوعين، الكثير من نفوذها بعد أن منح الاتفاق الذي أبرم الثلاثاء تركيا حق الانتشار على طول حدودها مع سوريا وهو كان الهدف الرئيسي للهجوم الذي شنته تركيا في 9 تشرين الأول/أكتوبر.

ويقضي الاتفاق الذي توصلت اليه روسيا وتركيا بانسحاب القوات الكردية لنحو 30 كيلومتراً من طول الحدود التركية البالغ 440 كيلومترا، ما يعني إجبارهم على التخلي عن بعض المدن الرئيسية التي كانت تحت سيطرتهم.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إنها سيّرت أولى دورياتها في شمال سوريا.

وينص الاتفاق على أن تقوم الشرطة العسكرية الروسية وحرس الحدود السوري بـ “تسهيل انسحاب” عناصر وحدات حماية الشعب الكردية وأسلحتهم من المنطقة الحدودية، على أن تنتهي في غضون 150 ساعة.

وأشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي واجه انتقادات شديدة لقراره المفاجئ سحب القوات الأميركية من شمال سوريا واتهم بتخليه عن الأكراد، بالاتفاق الذي أبرمه مع تركيا واصفاً اياه بـ”النجاح الكبير”. وفي كلمة في البيت الأبيض اعتبرت إعلاناً رسمياً عن تخلي الولايات المتحدة عن المنطقة التي كانت تسيطر عليها مع المقاتلين الأكراد لصالح تركيا وروسيا، قال ترامب “لندع الآخرين يقاتلون” من أجل البلد “الملطخ بالدماء”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى