رئيس التحرير محمد شهريان
الرئيسية صوت و صورة المشهد اللبناني: واشنطن تدفع نحو ديكتاتورية حلفائها او الفوضى

المشهد اللبناني: واشنطن تدفع نحو ديكتاتورية حلفائها او الفوضى

كتبه كتب في 20 نوفمبر 2019 - 7:06 م

العميد امين حطيط*

 

المشهد اللبناني الان :
أ. فرز القوى علانية الى طرفين رئيسين
1. المحور الاميركي الخليجي المشكل من قوات جعجع و مستقبل الحريري اشتراكي جنبلاط ومعهم موطفون و سياسيون و اداريون وامنيون منفردون يعملون في الدولة و خارجها و التحالف الوطني المقاوم و معهم قوى و شخصيات وطنية و قومية .
2-المحور الاميركي ينفذ خطةاخراج التحالف الوطني من السلطة و اقامة حكم الحزب الواحد و الشخص الاوحد ، فان لم يستطع فانه يسعى لدفع البلاد الى الفوضى و الانهيار الاقتصادي و الشلل العام .
3-التحالف الوطني ممسك بالتوقيع و بالاغلبية النيابية والشعبية و القدرة الميدانية ،و يسعى لحكومة الجميع من اجل الاستقرار و تصحيح الوضع و مكافحة الفساد الذي تسبب به اركان المحورالاميركي .
ب.الاحتمالات : حتى الان الاحتمال الارجح بقاء المواجهة سلمية مدنية في الشارع لكن لا احد يستطيع ضمان البقاء في هذه الحالة او يتقبل فكرة الشلل و الانهيار خاصة اولئك الذين دفعوا دما و عرقا و سهرا ونفيا من اجل الوطن.

مشاركة