رئيس التحرير محمد شهريان
الرئيسية كتاب وآراء لولا الشخص الذي يحكم البلد لكان المطران عودة مختطفا قابعا إلى جانب المطران اليازجي لدى الارهابيين

لولا الشخص الذي يحكم البلد لكان المطران عودة مختطفا قابعا إلى جانب المطران اليازجي لدى الارهابيين

كتبه كتب في 9 ديسمبر 2019 - 9:47 م
كتاب وآراء مشاركة

العميد امين حطيط*

 

المطران عودة يقول “البلد اليوم يُحكم من شخص ، شخص لا نعرف ماذا يَعرف، يحكم بنا ويُحكم من جماعة تحتمي بالسلاح ”
و نحن نقول لسيادة المطران عودة : ان الشخص الذي تقصد هو شخص يعرف كيف يكون سيدا و كريما و مضحيا من اجل لبنان بعرف مبادئ العزة و العنفوان و حماية الاوطان فضلا عن انه في مرتبة التمكن من العلوم الدينية والاستراتجية والسياسية والعسكرية مرتبة جعلت العدو يصنفه بانه القائد الاقوى في العالم وبانه الخطر الاول عليه
اما سلاح الجماعة التي تقصد فهو سلاح لو لم يستعمل في سورية وعلى الحدود مع لبنان و قبله ضد اسرائيل لكانت ارض لبنان محتلة و لكنت يا سيادة المطران الى جانب المطران يازجي الذي خطفته المجموعات الارهابية في سورية تبحث عمن ينجيك و لما كنت معززا مكرما تعتلي منبر الكنيسة لتحرض على من دافع عنك و عن الوطن
و اخيرا نشكر المطران عطالله على رده الذي قدم لنا صورة المسيحي القدوة رسول المحبة الرافض للكراهية و الفتن و التحريض …شكرا لك سيادة المطران عطالله يا مطران القدس بكل اهلية و استحقاق .

مشاركة