رئيس التحرير محمد شهريان
الرئيسية الوطن العربي سوريا الحرب على سوريا: انطلاق جولة جديدة من مباحثات (آستانا) بمشاركة وفدي دمشق والمعارضة

الحرب على سوريا: انطلاق جولة جديدة من مباحثات (آستانا) بمشاركة وفدي دمشق والمعارضة

كتبه كتب في 10 ديسمبر 2019 - 4:53 م
سوريا مشاركة

انطلاق جولة جديدة من مباحثات (آستانا) بشأن سوريا

موسكو – 10 – 12 (كونا) — انطلقت اليوم الثلاثاء اعمال الجولة ال 14 من مباحثات مسار (آستانا) بشأن سوريا بإجراء مشاورات ثنائية بين الوفود المشاركة.
وتشارك في أعمال هذه الجولة التي تستضيفها مدينة (نور سلطان) عاصمة كازاخستان وفود الدول الضامنة لمسار (آستانا) وهي روسيا وتركيا وإيران الى جانب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسن ووفدي الحكومة والمعارضة السوريتين إضافة إلى مراقبين عن لبنان والعراق والأردن.
ويترأس الوفد الروسي مبعوث الرئاسة الروسية الى سوريا ألكسندر لافرينتيف ونائب وزير الخارجية سيرغي فيرشينين فيما يترأس الوفد التركي نائب وزير الخارجية سادات اونال فيما يمثل إيران مساعد وزير الخارجية على أصغر حاجي.
وذكرت وكالة (تاس) الروسية للأنباء أن الوفد الروسي عقد لقاءات منفصلة مع وفد الحكومة السورية والوفدين الإيراني والتركي ووفد منظمة الامم المتحدة.
ونقلت (تاس) عن لافرينتيف قوله إن المباحثات التي أجراها مع بيدرسن تناولت السبل الكفيلة بدفع العملية السياسية في اطار اللجنة الدستورية.
وأضاف أن المجتمع الدولي علق الكثير من الآمال على عمل اللجنة الدستورية مشيرا الى أن “العجلة ليست مطلوبة لأن العملية التفاوضية صعبة”.
وأعرب لافرينتيف عن قناعته بأن الظروف “ليست ملائمة” لنقل اللجنة الدستورية من جنيف الى دمشق في الوقت الحاضر.
وأشار الى ان روسيا وتركيا تعملان على توسيع رقعة “المنطقة الآمنة” في شمال شرق سوريا المنصوص عليها في مذكرة التفاهم الروسية – التركية في (سوتشي) واصفا الوضع في هذه المنطقة بأنه “آمن نسبيا”.
وذكر ان المباحثات تتناول مختلف القضايا المتعلقة بسوريا بما في ذلك التواجد الامريكي “غير الشرعي والسيطرة على موارد سوريا الطبيعية”.
وشدد على ضرورة أن تتولى تركيا العمل من أجل إرغام الجماعات المسلحة على عدم القيام بأعمال استفزازية من منطقة (ادلب) بما في ذلك قصف مواقع في محيط محافظة (حلب).
ووقعت روسيا وتركيا مذكرة تفاهم في 22 اكتوبر الماضي نصت على إقامة منطقة أمنية بعمق 30 كيلومترا في المنطقة الحدودية مع سوريا وسحب المسلحين الاكراد منها وتسيير دوريات مشتركة للرقابة على الوضع هناك.
وفي تصريح مماثل قال رئيس وفد الحكومة السورية بشار الجعفري إن المباحثات التي اجراها مع رئيس الوفد الروسي لافرينتيف لم تتناول عمل اللجنة الدستورية التي انطلقت في جنيف مشددا على أن بلاده “غير عازمة” على “وقف التصدي للنشاط الارهابي في محافظة ادلب”.
على الصعيد نفسه نسبت وكالة (انترفاكس) الروسية للأنباء الى المتحدث باسم وزارة خارجية كازاخستان ايبيك سمادياروف قوله إن المباحثات تتركز على مناقشة السبل الكفيلة بدفع عملية التسوية في سوريا على ضوء انطلاق عمل اللجنة الدستورية في جنيف ومناقشة الوضع على الارض وبخاصة في منطقة شرق الفرات و(ادلب) اضافة الى المسائل الإنسانية.
ومن المقرر أن تستأنف المفاوضات غدا بجلسة عامة مشتركة تشارك فيها الوفود المشاركة كافة بما في ذلك وفد المعارضة السورية. (النهاية) ا س / م ع ع

مشاركة