رئيس التحرير محمد شهريان
الرئيسية كتاب وآراء “لجنة حماية الصحفيين” تندد باعتقال الإعلاميين في دول العالم! باستثناء قطر

“لجنة حماية الصحفيين” تندد باعتقال الإعلاميين في دول العالم! باستثناء قطر

كتبه كتب في 11 ديسمبر 2019 - 8:24 م
كتاب وآراء مشاركة

حافظ الميرازي*
Does CPJ Favor Qatar?

بمناسبة الاعلان العالمي لحقوق الانسان، اصدرت اللجنة الأمريكية لحقوق الانسان، ومقرها نيويورك، تقريرها السنوي لهذا العام المنتهي 2019 عن حالات انتهاك حقوق الصحفيين. وأحصت عدد المحبوسين منهم حاليا ب250 صحفيا.

اربع دول على راس قائمة الانتهاكات، من حيث عدد الصحفيين المحبوسين لديها:
1- الصين: 48
2- تركيا: 47
3- مصر: 26
والسعودية: 26

لكن اللافت للنظر أن اللجنة لا تذكر في تقريرها عن قطر اسم اي صحفي او اعلامي معتقل او محبوس بسجون قطر، رغم حبس المهندس الإعلامي المصري علي سالم واعتقاله بقطر منذ أكثر من ستة أشهر.

وسبق أن بحث حالته أحد الباحثين الأمريكيين في اللجنة واتصل بعائلته، دون إصدار تقرير.
كما تحدثت هاتفيا الصيف الماضي، حين كنت بواشنطن، مع مدير قسم الشرق الأوسط باللجنة الاستاذ/شريف منصور، وهو من الامريكيين/المصريين نشطاء حقوق الإنسان، بحثا عن تفسير لتجاهل اللجنة تلك الحالة باعتبار أن علي من مؤسسي قناة الجزيرة، وأنهم يقبلون بذلك الصمت الاتهامات القطرية ضده، بينما لا يقبلون ادعاءات مصر ضد مسجونيها.. والاحرى بدلا من الصمت، تسجيل الحالة على الاقل، مثلما تفعل اللجنة في حالة الزميل محمود حسين مراسل الجزيرة المحبوس بمصر بتهم تتعلق بتخبئة اجهزة وغير ذلك من الاتهامات المتوقعة من طرف الادعاء، وإن كانت كيدية ضد الجزيرة. فلماذا لا يكون اعتقال علي فب قطر كيديا بالمثل ضد مصر والسعودية!

لكنني لم احصل على إجابة شافية من اللجنة بشأن السكوت على حالة علي وتوثيقها لاعلامي محبوس.

في حالة قطر، التقرير واضح يضع رقم صفر اي لاشئ بالنسبة للصحفيين في سجونها عام 2019 وحتى قولنا هذا.

الحكم ضد علي سالم يوم 26 ديسمبر. ونأمل الحرية لكل زملاء الجزيرة السابقين، المحبوسين في قطر ومصر على السواء.

مشاركة