فلسطين المحتلة

الاعتداءات الاسرائيلية خلال شهر.. أكثر من 23 اقتحاما إسرائيليا للمسجد الأقصى

أفادت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية بأن المستوطنين والقوات الإسرائيلية نفذت أكثر من 23 اقتحاما للمسجد الأقصى الشهر الماضي، كما منعت إسرائيل رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي بالخليل جنوب الضفة الغربية في 49 وقتا.

وقالت الوزارة في تقرير صدر الأحد إن اقتحامات المسجد الأقصى زادت كثافتها خلال الأعياد اليهودية، حيث استباح المستوطنون الأقصى والبلدة القديمة في القدس.

وأشارت إلى أن تلك الاقتحامات كانت تحت حماية الشرطة الإسرائيلية وعناصر الوحدات الخاصة.

وشهد الشهر الماضي -بحسب البيان- تكرار الاعتداء والاقتحام لمصلى باب الرحمة، ومنع المصلين من التواجد بالقرب منه، واعتقال عدد منهم.

من جهته، حذّر وكيل وزارة الأوقاف حسام أبو الرب -في البيان ذاته- من سياسة زيادة الاقتحامات، وازدياد وتيرة التهويد، والتدخل بشؤون الأقصى، وسياسة الحصار والحواجز المنتشرة حوله.

وأشار التقرير لمنع إسرائيل أعمال الترميم في قبة الصخرة، واعتقال أحد حراس المسجد الأقصى، وممارسة سياسة الإبعاد بحق المرابطين والمصلين.

وفي المسجد الإبراهيمي بالخليل، منعت السلطات الإسرائيلية رفع الأذان 49 وقتا خلال الشهر الماضي.

وذكرت وزارة الأوقاف في تقريرها أن من بين الانتهاكات التي تعرض لها المسجد الإبراهيمي مواصلة وضع “شمعدان” على سطحه.

وتفرض إسرائيل قيودا على رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي منذ عام 1994، حيث يُمنع رفع أذان المغرب على الدوام، ويوم الجمعة يمنع رفع أذاني المغرب والعشاء، ويوم السبت يمنع رفع أذان الفجر والظهر والعصر والمغرب.

وتغلق إسرائيل المسجد أمام المصلين المسلمين وتفتحه لليهود عشرة أيام كل عام، بحجة الأعياد اليهودية.

ويقع المسجد الإبراهيمي في البلدة القديمة من الخليل التي تقع تحت السيطرة الإسرائيلية، ويسكن فيها نحو أربعمئة مستوطن يحرسهم نحو 1500 جندي إسرائيلي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى