فلسطين المحتلة

الاعتداءات الاسرائيلية: أكثر من 97 انتهاكا للحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية خلال ديسمبر

صعد الاحتلال الإسرائيلي من انتهاكاته بحق الحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، خلال شهر ديسمبر/كانون أول 2019.وبين التقرير الشهري للجنة دعم الصحفيين أن عدد انتهاكات الاحتلال بلغت (55) انتهاكاً فيما بلغ عدد انتهاكات شركات مواقع التواصل الاجتماعي أكثر من (11) انتهاكاً، بينما وصل عدد الانتهاكات الداخلية الفلسطينية بحق الصحفيين ما يقارب(31) انتهاكاً.وتنوعت الانتهاكات الإسرائيلية البالغ عددها(55) انتهاكاً ما بين اعتقال وتمديد اعتقال واستهداف وأصيب بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز السامة.وتمادت قوات الاحتلال في منع الصحفيين من التغطية واحتجازهم لساعات طويلة كان ابرزها احتجاز طاقم تلفزيون فلسطين في مدينة الخليل ومنعهم من استكمال حلقة تلفزيونية، ويتخلل عملية المنع والعرقلة ومصادرة معدات وبطاقات صحفية وهويات، عدا عن الاقتحامات لمنازل الصحفيين وسط اعمال تخريب وتحطيم وسرقة ومصادرة معدات صحفية.ومن أبزر الانتهاكات الإسرائيلية اعتقلت واستدعت واحتجزت قوات الاحتلال ما يقارب(12) من الصحفيين والإعلاميين وهم سامح الطيطي( لا زال معتقلا)، بشرى الطويل ( لا تزال معتقلة)، أحمد قطامش( لا يزال معتقلا)، كما اعتقلت 4 صحفيين ومصورين من طاقم تلفزيون فلسطين وافرجت عنهم فيما بعد وهم أمير عبد ربه، ودانا أبو شمسية، وكريستين ريناوي وعلي ياسين، و احتجزت قوات الاحتلال الصحفيين عزمي بنات وعلاء الطيطي، واستدعت محمد بدر، وعلاء الطيطي، وعبد الرحمن حسان.وفي جانب تمديد الاعتقال والمحاكمة وإصدار أحكام رصدت لجنة دعم الصحفيين( 5) حالات تمثلت في إصدار حكم اعتقال اداري لمدة أربعة شهور بحق الاسيرة الصحافية بشرى الطويل وكان الاحتلال مدد اعتقالها قبل ان يصدر حكم الاعتقال الاداري، كم مدد الاحتلال اعتقال سامح الطيطي ، عدا عن عقد جلسة محاكمة للاسير الصحفي يحيى العمور، وتم تحويل ملف اعتقاله لقضية.وعن استهداف قوات الاحتلال للصحفيين، سجل التقرير (3) إصابات من بينهم حالتين في البيرة بعد أن أصيب كل من الصحفي محمد تركمان ومحمد حمدان بالاختناق، وفي قطاع غزة، أصيب الصحفي ثائر أبو رياش برصاص معدني مغلف بالمطاط بركبته.وسجل التقرير (8) حالات منع من التغطية وممارسة العمل كان من ضمنها منع طاقم تلفزيون فلسطين من ممارسة عملهم خلال بثهم برنامج تلفزيوني لهم كما اشترطت عليهم بعدم التواصل مع الإعلام أو حتى في ما بينهم لمدة 15 يوماً، وعدم التواصل مع إدارة “تلفزيون فلسطين” بشكل نهائي.وبشأن الاقتحامات والمداهمات لمنازل الصحفيين سجل التقرير(4) حالات تمثلت في اقتحام منازل الصحفيين سامح الطيطي، وأحمد قطامش، وخليل ذويب، والصحافية بشرى الطويل. وتخلل عمليات الاقتحامات والمداهمات لمنازل الصحفيين مصادرة معدات صحفية وأجهزة حواسيب وهواتف نقالة والتي بلغ عددها (10) حالات.كما وثق التقرير(6) حالات من التهديد والتهام بحق الصحفيين محمد بدر، ويحيى العمور، وطاقم تلفزيون فلسطين الأربعة.وحول مضايقات الاحتلال للصحفيين الاسرى في سجون الاحتلال سجل التقرير( 3) حالات بحق الصحفي سامح الطيطي ومنعه من لقاء محاميه، وبحق الصحافية بشرى الطويل، والصحفي يحيى العمور.في حين رصد التقرير(4) حالات اجبار طاقم تلفزيون فلسطين المكون من صحفيان وصحفيتان، على دفع غرامة مالية كشرط للافراج عنهم .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى