رئيس التحرير محمد شهريان
الرئيسية علوم وتكنولوجيا وقفة في غزة المحاصرة رفضا للتطبيع العربي مع الكيان الصهيوني

وقفة في غزة المحاصرة رفضا للتطبيع العربي مع الكيان الصهيوني

كتبه كتب في 11 مايو 2020 - 5:23 م

شارك العشرات من الفلسطينيين في قطاع غزة، الاثنين، في وقفة احتجاجية، رفضا “للتطبيع العربي مع إسرائيل”.

ورفع المشاركون في الوقفة، التي دعا إليها “تجمّع النقابات المهنية” بعنوان “كلنا ضد التطبيع”، في مدينة غزة، لافتات كُتب على بعضها “التطبيع مع الاحتلال جريمة في حق فلسطين”، و”لا للتطبيع مع قتلة الأطفال”.

والتزم المشاركون في الوقفة، بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد، حيث ارتدوا الكمامات الطبية.

وقال أحمد زُغبر، رئيس كتلة الصحافي الفلسطيني (تجمع غير حكومي)، في كلمة له خلال الوقفة “إن المحاولات الثقافية لطمس التاريخ وتزييفه، لن تنجح في تغيير الوعي، وكيْ الوعي الجمعي العربي الرافض للكيان الإسرائيلي”.

وتابع “هذه الأعمال الدرامية والثقافية، ستفشل أمام صمود الوعي الفلسطيني الراسخ والوعي العربي الذي يعبّر على الدوام، أن قضية الشعب المعذّب هي القضية المركزية للأمة”.

وعبّر زغبر عن رفض “تجمّع النقابات المهنية” لكافة محاولات التطبيع مع إسرائيل، معتبرا إياها جريمة بحق فلسطين.

وعدّ محاولات التطبيع العربية “طفرة صدرت عن مجموعة من المنبوذين من المجتمعات العربية”.

وطالب بضرورة “تصدّي الأنظمة والشعوب والمؤسسات العربية لهذه الجريمة الكبيرة”.

وأثار مضمون مسلسلين خليجيين، يُعرضان منذ بداية شهر رمضان، ردود فعل فلسطينية وعربية غاضبة، لاحتوائهما إساءات للشعب الفلسطيني، ودعوات للتطبيع مع إسرائيل.

والمسلسلان هما “مخرج 7” و”أم هارون”، وتعرضهما قناة “أم بي سي” (MBC) السعودية، والتي تبث من الإمارات.

وتطرق مسلسل “مخرج 7″، للعلاقات العربية مع إسرائيل، وفيه مشاهد تؤيد إقامة علاقات اقتصادية وثقافية معها، وتسيء للشعب الفلسطيني، وتصفه بـ”العدو”.

أما مسلسل “أم هارون” فتدور قصته حول سيدة يهودية، والتحديات التي واجهت أسرتها والجالية اليهودية في دول الخليج، وهو ما اعتبره مراقبون، عملا يهدف إلى نشر ثقافة التطبيع مع إسرائيل.

مشاركة