رئيس التحرير محمد شهريان
الرئيسية كتاب وآراء الرئيس السيسي يُلَوِحُ بالتدخل العسكري المباشر.. فأين تتجه البوصلة التركية؟

الرئيس السيسي يُلَوِحُ بالتدخل العسكري المباشر.. فأين تتجه البوصلة التركية؟

كتبه كتب في 21 يونيو 2020 - 4:41 م
كتاب وآراء مشاركة

وفيق السامرائي*
21/6/2020
أشرنا بمقالنا في 19/6/2020 إلى أن الأهداف التركية في ليبيا..ستجعل الردود المصرية تتسع وتتصاعد.
وجه الرئيس السيسي تحذيرا قويا وواضحا يوم أمس حدد فيه (سرت..) المدينة الليبية خطاً أحمر، (ولوّح) بتدخل عسكري مباشر، وذلك بخطاب في المنطقة العسكرية الغربية، وكانت مئات الدبابات مصفوفة بعرضٍ للقوة، ومؤكدا على الربط بين ليبيا والأمن القومي.
ويمكن أن يُستَنْتَجَ من الخطاب استنتاجا واضحا بأن تجاوز الخط الأحمر يعني التصادم المسلح (الحتمي) مع مصر.
ورغم رفض طرابلس، من المرجح أن يدفع التحذير تركيا إلى (التوقف) وتشجيع حكومة طرابلس على تقاسم النفوذ جغرافيا مع الجنرال حفتر، ولو مرحليا ودون اتفاق.
ولم يبق أمام تركيا مجال للمناورة تجاه مصر سوى تخفيف الاحتكاك السلبي؛ لأنها لاتملك قوة المجابهة الواسعة في ليبيا، وليست قادرة على نقل قوات ضخمة إلى هناك، والاحتكاكات الجوية والبحرية جنوب البحر المتوسط مع مصر ليست سهلة، مع استبعاد تدخل حلف الناتو. بينما تمتلك مصر السلاح والجنود والقدرة على إتخاذ القرار والمال يتوفر.
وهذا أكبر تحدٍ تواجهه استراتيجية تركيا للتدخل العسكري خارج حدودها وسيمتد إلى مواقع أخرى.

مشاركة