رئيس التحرير محمد شهريان
الرئيسية صوت و صورة في التايمز: قضية الأميرة هيا “ترفع الغطاء عن مملكة حاكم دبي السرية”

في التايمز: قضية الأميرة هيا “ترفع الغطاء عن مملكة حاكم دبي السرية”

كتبه كتب في 5 أغسطس 2019 - 11:58 ص
صوت و صورة مشاركة
هيا

لا يزال موضوع “هروب” الأميرة هيا بنت الحسين، الزوجة السادسة للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، يستحوذ على اهتمام الصحافة البريطانية.

وكتب بن ماكينتاير مقالا طويلا في صحيفة التايمز بعنوان “معركة المحكمة العليا ترفع الغطاء عن مملكة الشيخ السرية”، في إشارة إلى القضية التي رفعتها الأميرة هيا ضد حاكم دبي في المحاكم البريطانية.

ويفتتح الكاتب مقاله متسائلا: “كيف تدعو الإعلانات السياحية الناس للهرب من بلدانهم، من زحمة الحياة والعمل، لقضاء اجازتهم في دبي والاستمتاع بالأجواء الجميلة والمشمسة، في حين يبدو من الصعب جدا الهروب من دبي خصوصا بالنسبة للمرأة وأفراد الأسرة المالكة في دبي؟”

ويشير الكاتب إلى أن هروب الأميرة هيا وولديها تأتي كثالث حالة هروب لنساء من الأسرة المالكة من قصور الشيخ محمد الفارهة والمحاطة بالسرية في دبي، بعد محاولتي هروب فاشلتين لكل من الشيخة شمسه والشيخة لطيفة ابنتا الشيخ محمد.

ويوضح الكاتب أن “هروب الأميرة هيا يأتي بعد اكتشافها حقائق مزعجة عن محاولة هروب الشيخة لطيفة آل مكتوم”.

ويمضي الكاتب ليوضح أن القضية المرفوعة في المحكمة التي تطلب فيها الأميرة وصاية على أبنائها وحمايتهم من الزواج القسري، ستشهد معركة حامية، بل ربما واحدة من أغلى قضايا الطلاق في تاريخ القضاء البريطاني، كما ستكشف خبايا وطبيعة الحياة للعائلة المالكة في دبي والتي ما كانت ستعرف لولا أن القاضي سمح بنشر تفاصيل القضية للإعلام.

ويذكر الكاتب أن القضية ستسبب الكثير من الحرج للأسرة المالكة البريطانية التي تربطها علاقات قوية مع كل من حاكم دبي والأميرة هيا سليلة الأسرة المالكة الهاشمية في الأردن.

وسيترافع فيها اثنين من أعتي المحامين في بريطانيا، إذ تمثل الأميرة هيا، البارونة شاكيلتون التي مثلت الامير تشارلز في قضية طلاقه من الأميرة ديانا، بينما يمثل الشيخ محمد، ليدي وورد التي مثلت الكاتب والمخرج السينمائي المعروف غاي ريتشي، في طلاقه من المغنية المشهورة مادونا.

ويشير الكاتب إلى أن دبي نفت بشدة ادعاءات بأنها نسقت وطالبت الحكومة البريطانية إعادة الاميرة هيا إلى الأمارات.

ويختم الكاتب بالقول إن لجوء الشيخ محمد بن راشد إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عما يدور بداخله بقصيدة عن خيانة امرأة له، وقوله في أحد الأبيات “لا أكترث إن عشت أو مت”، لربما يكون شيئا سيندم عليه لاحقا، لأنه ربما يؤخذ كدليل ضده.

مشاركة