رئيس التحرير محمد شهريان
الرئيسية كتاب وآراء الإفراج عن الناقلة الايرانية انتصار جديد لمحور المقاومة

الإفراج عن الناقلة الايرانية انتصار جديد لمحور المقاومة

كتبه كتب في 17 أغسطس 2019 - 12:02 م
كتاب وآراء مشاركة
امين حطيط

امين حطيط*

وقف احتجاز الناقلة الإيرانية غريس 1في جبل طارق
ومحور المقاومة يتابع حصد الانتصارات …لان عصر الهزائم قد ولى
وهي لعنة النصف من اب تنزل على اميركا مرة اخرى فتتجرع هزيمة جديدة مدوية في يوم الاحتفال بنصر المقاومة في لبنان في حرب 2006
نصر ايران و المقاومة و محور المقاومة صنع عبر المحطات التالية:
1. قيام سلطة جبل طارق وتنفيذا لأمر بريطاني بعملية الاحتجاز يشكل انتهاكا لحرية الملاحة الدولية وعدوان موصوف على إيران.
2.تم الاحتجاز في سياق التحاق بريطانيا بالركب الاميركي للتضييق على إيران ومحاصرتها تحت عنوان العقوبات.
3.يعتبر الاحتجاز عملا اميركيا من وراء قناع بريطاني ارادت منه اميركا اظهار حالة دولية متحالفة معها ضد إيران انه فعل بالوكالة.
4.عرفت إيران كيف ترد وتحركت على خطوط اربعة سياسية ودبلوماسية وعسكرية وقضائية افضت الى احتجاز باخرة ترفع بريطانية وفرضت ترجمة ميدانية واضحة لسياسة الرد بالمثل مع فارق ان بريطانيا عملت خارج القانون الدولي وإيران ضمن القانون الدولي.
5.عجزت بريطانيا ن إطلاق سفينتها رغم كل ما تم اللجوء اليه من تهديد وتهويل بأحلاف وحروب وعدوان ….
6.اضظرت بريطانيا في نهاية المطاف للخضوع للأمر الواقع الذي فرضته القوة الايرانية المركبة من الخطط الاربعة واذعنت للطلب الايراني وافرجت عن الباخرة غريس 1
7. صعقت اميركا بالقرار البريطاني وطلبت عدم تنفيذه والاستمرار باحتجاز الباخرة فرفضت بريطانيا ووجهت صفعة قاسية لأميركا
النتيجة: هزيمة مركبة لحقت بأميركا جاءت من قبضة الحليف الذي تحرك بفعل وتأثير العدو…يعني هزيمة صنعها الخصم ونفذها الحليف وهنا منتهى المرارة التي تشعر بها اميركا …
ولذا كان السؤال هل هي لعنة النصف من اب تنزل على اميركا مرة اخرى فتتجرع هزيمة جديدة مدوية في يوم الاحتفال بنصر المقاومة في لبنان في حرب 2006.

مشاركة